الموضوع: قصة و عبرة
عرض مشاركة واحدة
قديم 26 / 10 / 2018, 55 : 10 AM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصة و عبرة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
.............

(وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم)
لَيْسَ کل مافي خَوَاطِرُنَا يُقَالُ..
وَلَيْسَ كُلٌّ مايقال مَقْصُودٌ..
وَلَيْسَ كُلٌّ مايكتب وَاقَعَ نَعِيشُهُ...
اِبْتِسَامَةٌ صَادِقَةٌ... وَقَلْبٌ نَظِيفٌ.. وَتَعَامُلٌ حَسَنٌ... وَنَفْسٌ مَرِحَةٌ. وَكَلِمَةٌ طَيِّبَةٌ...
هَكَذَا تَعَيَّشَ جَمَالُ الحَيَاةَ.. فَكُنْ جَمِيلَ الخَلْقُ تَهْوَاكَ القُلُوبَ...
ما أجملك يا يارسول الله

اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه،

العديد من الدروس أو العبر نتعلمها من هذه القصة، ومنها:-
المجاملة الراقية بكامل معانيها،
مشروعية قبول الهدية ما لم يكن فيها شبهة،
الثناء على الهدية مهما كانت، وعدم إظهار عيوبها، بعكس ما يفعله بعضنا الآن،
المتابعة الدقيقة من الصحابة رضي الله عنهم لكل ما يفعله الرسول صلّ الله عليه وسلم
بهدف التعلم منه، والنقل عنه.

جزاك الله خير أستاذي وافي لطرح هذه الدروس العظيمة.

  رد مع اقتباس